Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
26 novembre 2011 6 26 /11 /novembre /2011 21:04

http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=141932

 

 
قال إدريس لشكر، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي، إن فوز حزب العدالة والتنمية خلال الانتخابات التشريعية الجزئية ليوم 25 نونبر يعبر عن إرادة رأي عام ولا بد أن تؤخذ بعين الاعتبار
مضيفا أن المغرب نجح في التأكيد على أن "المغرب دولة ديمقراطية اليوم، والديمقراطية لها دائما ثمن".

واعتبر لشكر، في تصريح لـ"المغربية"، نسبة المشاركة، التي حددت في 45 في المائة، بداية لعودة الثقة وإعادة الاعتبار للسياسة والعمل الحزبي، كما اعتبر نسبة المشاركة "منطلقا وتعبيرا عن المصالحة وإعادة الاعتبار للعمل الحزبي خاصة، مشيرا إلى الاستحقاقات المتوالية من الجماعات المحلية والجهة والغرفة الثانية.

واعتبر عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي أن النتائج، التي ظهرت خلال الانتخابات الجزئية، يستخلص منها بداية لإعادة الثقة في العملية الانتخابية.
 
Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
26 novembre 2011 6 26 /11 /novembre /2011 09:01

IMG00175-20111120-1611

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
24 novembre 2011 4 24 /11 /novembre /2011 19:06

 

أختي المواطنة, أخي المواطن,

يوم الجمعة 25 نونبر المقبل سيعرف المغرب أول انتخابات في ظل الدستور الجديد الذي أعطى صلاحيات موسعة للبرلمان والحكومة و الذي ينص على تعيين رئيس الحكومة من الحزب المتصدر للانتخابات. موقف كل واحد منا من هدا الاستحقاق سيكون له وقع على مستقبلنا و مستقبل أبنائنا جميعا.

بالنظر إلى الظرفية الحساسة التي تعيشها منطقة شمال إفريقيا و الشرق الأوسط أرجو أن نتعامل ببالغ المسؤولية و لا نستخف بحق التصويت الذي ضحى و لازال يضحي آلاف المواطنين في العالم العربي من أجل الحصول عليه  .   فسيكون من باب العبث أن تتنازل أختي المواطنة/أخي المواطن على هذا الحق في هذه الظروف.

أنجع وسيلة لتخليق الحياة السياسية و قطع الطريق أمام سماسرة الانتخابات هي أن تمارس حقك في اختيار ممثليك و تدلي بصوتك يوم 25 نونبر خاصة في دائرتنا حيث تتنافس 23 لائحة من كل ألوان الطيف السياسي فيها الصالح والطالح, ففي سنة 2007 أخفقت لائحتنا في انتزاع المقعد النيابي بسبب استفحال المال و النفوذ وتشتت أصوات اليسار.   

من أجل إستمرار مسلسلنا الديمقراطي الهادئ و كي نثبت جميعا أننا شعب مؤهل لممارسة الديموقراطية الحقة أناشدك أختي المواطنة/أخي المواطن أن تمارس واجبك تجاه هذا الوطن و تتحمل مسؤوليتك أمام التاريخ بدءا بالتصويت وانتهاء بالتتبع و محاسبة المنتخبين حتى لا نعيد أخطاء الماضي.

لكل هته الأسباب أدعوك أختي المواطنة/أخي المواطن للتصويت على اللائحتين المحلية و الوطنية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بوضع علامة على رمزي الوردة   يوم الجمعة 25 نونبر. lettre arabe

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
24 novembre 2011 4 24 /11 /novembre /2011 17:33

يخوض إدريس لشكر وكيل لائحة  دائرة الرباط شالة حملة نظيفة ومتميزة، مسنودا بلجن الدعم والمساندة المتكونة من مناضلي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالرباط والمناصرين والعاطفين،  ويعي جيدا عضو المكتب السياسي أن هذه الدائرة الانتخابية دائرة صعبة  وشاسعة، الشيء الذي دفع بإدارة الحملة الانتخابية التي تقود هذه الحملة تحت إشراف دقيق لوكيل اللائحة إلى تسخير عدد من الشروط اللوجيستيكية والمادية من أجل  التواصل المباشر مع جميع الناخبين  المتواجدين بجميع الأحياء المكونة لهذه الدائرة.

 

وللتمكن من ضبط اللقاءات المباشرة  والتواصل الكلي مع كل الساكنة، عمدت الادارة المركزية للحملة إلى تقسيم الدائرة إلى عدد من المناطق  التي تتواجد بها مقرات حزبية يسهر على تسييرها وتدبير كل اللوازم المتعلقة بالحملة لجن دعم ومساندة، حيث يصل عدد المقرات التي تم فتحها بالدائرة بمختلف الأحياء الى 15 مقرا ، وينشط بها ما يفوق 70 فردا مكونين من شباب ونساء ورجال الحي.
وعاينت الجريدة مساء أمس جولة  للجنة الدعم التابعة لحي التقدم التي  قامت بجولة جابت مختلف الشوارع والأزقة للحي الشعبي التقدم، فكان التجاوب إيجابيا للساكنة خاصة مع الشعارات التي كانت ترددها هذه اللجن «التقدم شكون انتية اتحادية اشتراكية» ، «اتحادي اتحادي نحن ثورة على الأعادي»، كما أن لجنة الدعم والمساندة كانت تشرح وتفسر مضامين البرنامج الانتخابي للحزب، للساكنة  عكس ما يفعله أحد المرشحين الذي عاش غربته لمدة سنتين بالديار الكندية، واليوم جاء لينتقد التسيير والتدبير المحلي، إلا أن الساكنة بدائرة شالة تدرك معنى المثل العربي «على أن المرء لا يلدغ مرتين من الجحر»،  لقد ولى زمن استغفال المواطنين في مثل هذه المناسبات، ومن مثل هؤلاء  الانتهازيين للفرص، من أجل فرض الوصاية على الساكنة من خلال استغلال وضعها الاجتماعي وفقرها وبؤسها.
وصرح لنا أحد المواطنين الذين صادفناهم بأحد أزقة دارة شالة الرباط خلال هذه الجولة، قائلا «صحيح السكان هنا بالتقدم يعانون، وأغلبيتهم فقراء وبؤساء، لكنهم شرفاء وأحرار ويتميزون بوعي ثاقب، ويدركون من يستغلون وضعهم الاجتماعي وفقرهم ومن المسؤولين عن تدهور أوضاعهم وحرمانهم من الخدمات الاجتماعية ومن كان عائقا أمام التنمية المحلية لدائرتهم، فبكل بساطة نحمل المسؤولية للبحراوي العمدة السابق الذي كان منذ سنوات ممثلا للساكنة  والمسؤول الأول على تدبير الرباط كاملة».
وفي السياق ذاته أكد لنا أحد المناضليين الاتحاديين بإدراة الحملة على أن الاتحاد يقوم بحملة نظيفة وليس له اي إشكال مع أي لائحة حزبية أخرى، وهناك تنافس شريف ما بيننا، باستثناء لائحة الحركة الشعبية وبالذات مع وكيلها البحرواي الذي يحاول استمالة الأصوات  بالمغالطات والترهات التي يعمل على تدوليها بين الساكنة، ومفادها أن الاتحاد هو من يتحمل مسؤولية وضعكم الحالي، بما أنه هو الذي يسير المجلس الحالي، فنقول لهذا المستشار الجماعي، أنه عاش غربته في الديار الكندية وهو اليوم يعيش غربته في هذه الدائرة، وما يروجه اليوم فهو كلام مهزوز ويعرف الناس أن هو المسؤول عن هذه الوضعية المأساوية بصفته عمدة سابق وممثل الساكنة بالبرلمان».
وفي لقاء مع إدريس لشكر وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي بمقر الإدارة المركزية للحملة لهذه الدائرة، فشدد للجريدة أنه إذا كانت اللحظة، لحظة تاريخية بامتياز للمغرب، فهذا الشيء نفسه بالنسبة لهذه الدائرة الانتخابية، فيوم 25 نونبر بمثابة يوم الخلاص من كل رموز الفساد، خاصة أنه كان يمثلها اليمين في الانتخابات الجماعية لسنين خلت، في بعض الدوائر، خاصة حي التقدم والفرح والرشاد والولجة، لافتا النظر إلى أن الاتحاد اليوم يقوم  بنوع من المصالحة مع الجماهير الشعبية، حيث تشتغل مجموعة من لجن الدعم بعدد من الأحياء المكونة للدائرة، ونؤطر عددا من الاجتماعات المنزلية التي يتراوح معدلها مابين 9 إلى 10 اجتماعات، ندعو من خلالها  الناخبين إلى المشاركة المكثفة يوم الاقتراع لقطع الطريق على المفسدين والفساد الانتخابي، كما نتحاور معهم  حول مطالبهم وانشغالاتهم وحاجيات الدائرة الانتخابية، ثم نشرح لهم  الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي للاتحاد.

11/24/2011

الرباط: عبد الحق الريحاني

http://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=29&id_info=138639&date_ar=2011-11-24 15:56:00

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
23 novembre 2011 3 23 /11 /novembre /2011 22:35

Votre voix est décisive pour l'édification du Maroc de la citoyenneté 

 

 

Chère électrice, cher électeur,

 

Le 25 novembre prochain, les premières élections dans le cadre de la nouvelle constitution plébiscitée par le peuple marocain auront lieu. Cette nouvelle constitution a donné de larges pouvoirs au Parlement et au Gouvernement, et prévoit la nomination du Chef du Gouvernement dans les rangs du parti arrivé en tête des élections. Le prochain Parlement aura, de son côté, pour mission de  mettre en œuvre la nouvelle constitution et de réformer nos institutions.  En conséquence, le choix de chacun de nous aura un impact significatif sur notre avenir et l’avenir de nos enfants.

 

Le Maroc est une démocratie en devenir. Chaque action ou inaction des citoyens peut avoir des conséquences décisives. L’abstention sera assimilée à une démission et une approbation tacite des travers de la pratique politique tels que nous les combattonsdepuis des décennies au sein de l’USFP et que les jeunes du printemps arabe ont clairement dénoncés.

 

J’attire votre attention sur un constat simple, moins il y aura de votants plus les mafias des élections auront de chances de réussir. En effet, avec un niveau de participation faible, ce sont les voix corruptibles qui vont décider du gagnant aux élections.  Le rempart le plus efficace contre ces pratiques frauduleuses  est  la participation massive.

 

Compte tenu des événements historiques que connaissent l’Afrique du Nord et le Moyen-Orient, et de l’instabilité régionale qui peut en découler, j’invite chaque citoyen et chaque citoyenne à la responsabilité et à ne pas dénigrer  le droit de vote. Des milliers de personnes se sont sacrifiés dans le monde arabe pour obtenir/exercer ce droit et il serait irresponsable d’y renoncer.  

 

La démocratie, tant souhaitée et pour laquelle certains de nos camarades ont payé de leur vie, est le gouvernement de la majorité des voix expriméesAlors, le 25 novembre 2011, exprimez-vous!

 

Le Vendredi 25 novembre, soutenez les listes nationale et locale USFP, cochez les 2 roses du bulletin de vote !

lettreFR.jpg
Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
23 novembre 2011 3 23 /11 /novembre /2011 10:30
 
Libé : Est-ce qu’il est facile de mener campagne dans la circonscription de Rabat-Chellah  qualifiée par  certains de «circonscription de la mort» ?

D.L : A vrai dire, on mène une campagne dure et pénible. On est confronté à des réseaux basés sur l’abus de pouvoir et la dépravation de l’opération électorale en exploitant le fait que 70% des électeurs dans cette circonscription appartiennent aux classes défavorisées.
Pire, dans certains quartiers, on a eu affaire à des pseudo-bandes  violentes et prêtes à agresser n’importe qui. D’ailleurs, dernièrement, l’un des membres de notre comité de soutien a été grièvement blessé au visage après une attaque à l’arme blanche lors d’une de nos sorties dans l’un de ces quartiers.  
Mais malgré ce contexte de terreur, on est bien décidé à assumer notre responsabilité.   
On concentre nos efforts sur les gens intègres qui sont conscients de l’importance de la conjoncture. Il faut souligner que les effets de la réforme constitutionnelle ont eu un impact positif sur ces électeurs et c’est vers eux qu’on compte orienter notre campagne.

Quel est votre sentiment alors que vous vous présentez dans la circonscription où vous êtes né ?

Je tiens à souligner que c’est ici que j’ai appris la politique à travers l’injustice et l’absolutisme qui ont  touché les gens de ce quartier. Pourtant, des années après, j’ai le sentiment de soulagement de voir que beaucoup de choses ont changé. Maintenant, les citoyens sont capables de s’exprimer davantage et avec courage. Ce qui veut dire que notre lutte pour la liberté et la démocratie a donné ses fruits. Il faut également noter que c’est grâce aux efforts menés par le Conseil communal dirigé par des Usfpéistes que cette circonscription a connu la mise en place des infrastructures de base qui lui manquaient.  


Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
22 novembre 2011 2 22 /11 /novembre /2011 22:02

http://www.libe.ma/A-J-3-avant-le-scrutin-Pour-les-Usfpeistes-en-campagne-la-vraie-bataille-est-dans-la-participation_a23048.html

<...>

Reconquérir la confiance 
de citoyens blasés

<...>

C’est exactement le discours que tient le ministre candidat Driss Lachgar. Dans la circonscription de la mort, Rabat-Chellah, cet ancien député bat la campagne,  bravant mauvais temps et scepticisme des électeurs. Joint au téléphone lundi matin par « Libération », il  parle d’une « campagne électorale forte où le ¼ des 24 listes en concurrence sont réellement sur le terrain. « Je suis candidat dans une circonscription de tous les possibles, une circonscription où l’extrême pauvreté côtoie l’immense richesse, où les quartiers marginalisés et difficiles côtoient ceux résidentiels, une circonscription où les candidats concurrents se distinguent par leur nature et leur force », affirme l’actuel ministre en charge des Relations avec le Parlement. Lui aussi, il a été confronté à la défiance des citoyens qui ne croient plus à la politique. Dans le même temps, il a su déceler, dit-il, une sorte de réconciliation entre l’USFP et les citoyens de ces quartiers défavorisés de Rabat-Chellah et qui constituent près de 70% de l’électorat. « Il faut savoir que l’USFP est absent des conseils municipaux de cette circonscription depuis 1976, autrement dit depuis trois décennies ». Sous la pluie, perché sur le haut de la terrasse d’une habitation menaçant ruine, il préside des réunions de 200 à 300 personnes. « Les gens supportent le mauvais temps. Ils nous écoutent, nous soumettent leurs doléances, expriment leurs attentes. Et contrairement à ce que l’on croit, dans ces quartiers difficiles, la première préoccupation des citoyens est l’absence de sécurité suivie de la couverture de santé dont ils ne jouissent pas », déclare Driss Lachgar. 

<...>

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
22 novembre 2011 2 22 /11 /novembre /2011 21:45
دشن إدريس لشكر عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية السرعة القصوى للحملات الانتخابية التي يشهدها المغرب على بعد ثلاثة أيام من إجراء تاسع استحقاق تشريعي في 25 نونبر، حيث نظم القيادي الاتحادي تجمعا جماهيريا حاشدًا للقائمة الانتحابية التي يقودها في دائرة الرباط ـ شالة. 
ولم تمنع الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على الرباط طيلة أول أمس الأحد، سكان دوار الدوم ودوار الحاجة وناخبي حسان والمدينة القديمة والأودية ... من النزول لدعم مرشح الاتحاد الاشتراكي، حيث قدرت بعض المصادر الرسمية أن عدد الحضور تراوح ما بين 4000 إلى 5000 شخص، رفعوا خلالها لافتات كتب عليها «إدريس يا رفيق لازلنا على الطريق» و «من النهضة لمدينة لشكر لبغينا» ورددوا هتافات داعمة للمشاركة مثل «ما تبيع ما تعكز.. راه التصويت هو الكنز».
من جهته حذر إدريس لشكر سكان دائرة الرباط - شالة من أي محاولة لإفساد العملية الانتخابية داخل الدائرة، معتبرا أن الحل الوحيد هو توجه ناخبي وناخبات الدائرة بكثافة إلى صناديق الاقتراع لتأدية الواجب الوطني وممارسة الحق في اختيار المؤسسات الجديدة. 
ماذا سيربح المغرب بالمشاركة
قدم لشكر خلال الجزء الثاني من كلمته المبررات التي دفعت الاتحاد الاشتراكي للمشاركة في الانتخابات المقبلة، موضحا أنه ليس من اللياقة السياسية أن يزايد أحد على مواقف حزب القوات الشعبية الداعية للمشاركة، وهو أكثر الأحزاب التي خبرت ممارسة المقاطعة الانتخابية. لذلك، يضيف، أن مشاركة الحزب في ظل السياق الدولي والعربي واللحظة التاريخية التي يعيشها المغرب موقف شجاع ووطني، ولا تسعى إلا لتحقيق « تأكيد الاستثناء المغربي» .
واعتبر لشكر أن ذهاب المغاربة بشكل كثيف إلى صناديق الاقتراع يوم الجمعة المقبل هو تأكيد عملي على« نجاح الاستثناء المغربي في تدبير الربيع العربي الذي عصف بمجموعة من الأنظمة التي حكمت شعوبها لعقود دون إشراك قواها الحية». وحذر لشكر دعاة المقاطعة من الغموض الذي لايزال يسود مستقبل التجارب العربية التي اختارت طرقا أخرى مثل سوريا، اليمن، ليبيا، مصر، وبدرجة أقل حدة تونس، موضحا أن الانتخابات المقبلة تشكل الحلقة الأولى والحقيقية لتنزيل الدستور الجديد الذي تم التوافق حوله والذي عرف مشاركة مكثفة من مختلف القوى السياسية والاجتماعية.
المشاركة هي تسريع 
بتجديد المؤسسات
وأوضح لشكر أن الدعوة للمشاركة هي استجابة لنبض الشارع المتمثلة في المطالبة بتسريع تجديد المؤسسات الدستورية وعلى رأسها البرلمان والحكومة، موضحا أن المشاركة تعني ممارسة السيادة الشعبية المباشرة في اختيار مؤسسات جديدة ستحكم «مغرب المواطنة»، الذي سيبنى ـ حسب لشكر ـ على اختيار المشروع المجتمعي والبرنامج الانتخابي والرجال والنساء القادرين على إنجازه. ولذلك فإن المشاركة تعني استمرارية المنهجية التشاركية لوضع الدستور من خلال المشاركة في عملية تنزيله بشكل جيد لإنتاج مؤسسات جديدة وفعالة تستجيب لمطالب الإصلاح، وهو ما سيجسده اختيار حكومة ورئيسها القادرين على تنفيذ السياسات العمومية، وانتخاب برلمان بمشرعين محترفين لمتابعة التقارير الدورية، وتفعيل مؤسسات الضبط والحكامة الجيدة.
المشاركة المكثفة لقطع الطريق على الفساد والمفسدين
وحث وكيل لائحة الوردة خلال كلمته ناخبي دائرة الرباط ـ شالة ، على ضرورة التوجه المكثف لصناديق الاقتراع لقطع الطريق على الفساد والمفسدين الذين ينتعشون مع دعوات المقاطعة والعزوف. وأرجع لشكر ناخبي دائرته إلى المحطات التاريخية التي وقف فيها الاتحاد خصما صلبا ضد الفساد ورموزه وما تطلب ذلك من تقديمه لتضحيات جسيمة في سبيل بناء مغرب المواطنة. مضيفا أن المغاربة عموما والاتحاديين على وجه الخصوص، غير مستعدين اليوم للتفريط في كل المكاسب، التي راكمها المغرب على مختلف الأصعدة، رغم بعض مظاهر التعثر، للعودة إلى نقطة الصفر.
للاستمرار في المكانة 
المتميزة للمغرب دوليا
ولم تغب الأجندات الدولية والتحديات التي تواجه المغرب عن كلمة عضو المكتب السياسي، حيث شدد على «ضرورة التوجه المكثف يوم الجمعة للإدلاء بصوتكم ، وهو ما يعني تأكيد المكانة المتميزة التي حظي بها المغرب على المستوى الدولي، سواء أثناء انتخابه عضوا داخل مجلس الأمن، أومن خلال اختيار الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي عبد الواحد الراضي لرئاسة اتحاد البرلمان الدولي»، مضيفا « أن شركاء المغرب الأوربيين الذين منحوا المغرب بجدارة مكانة الوضع المتقدم، وضع الشريك من أجل الديمقراطية، ينتظرون تأكيد هذه الثقة من خلال المشاركة المكثفة في مسلسل الإصلاح السياسي، بعد نجاح المغرب في مسلسله الدستوري».
ماذا سيخسر المغرب بالمقاطعة
في مقابل مزايا المشاركة التي حركت آلاف الحاضرين خلال التجمع الانتخابي ودفعتهم إلى ترديد شعارات مؤيدة، أوضح ادريس لشكر «أن المقاطعة من الناحية السياسية ممارسة ديمقراطية، لكن يتم توظيفها لخدمة القوى العدمية، سواء اليمينية أواليسارية».
إن «المقاطعة ستدفع المغرب للمجهول» بهذه العبارة لخص إدريس لشكر الجزء الثالث من كلمته، مشيرا إلى أنه «لو كانت المقاطعة في سياق عربي ودولي ووطني عادٍ ، لكان الاتحاد أول المرحبين بها، باعتبارها مظهرا من مظاهر الممارسة الديمقراطية. لكن المقاطعة كما يدعو لها أصحابها في ظل اللحظة التاريخية التي يعيشها العالم، تدخل المغرب إلى المجهول». وتساءل لشكر :ماذا بعد المقاطعة؟ وما هو البديل المطروح ؟ قبل أن يستدرك بالقول «إن المقاطعة تعني دولة بدون مؤسسات، وقبل ذلك استبداد لرأي أقلية بتوجه شعبي نحو بناء مؤسسات الغد القادرة على المحاسبة والمساءلة والتقييم». 
المقاطعة تصويت مجاني للفساد وتأجيل للإصلاح
في سياق الدفوعات التي قدمها المحامي إدريس لشكر وكيل لائحة الوردة بدائرة الرباط شالة، اعتبر لشكر أن المقاطعة هي تصويت مجاني للفساد وتأجيل للإصلاح، موضحا أن الانتخابات بمشاركة مكثفة ستشكل فرصة تاريخية للقضاء على الفساد السياسي والمالي، وأن غير هذا الخيار سيعني استمرارية الفساد بنفس الوجوه، ونفس الممارسات ولكن بحجم أكبر. 
المقاطعون يناقضون أنفسهم
ولم يفهم القيادي في حزب الوردة مبررات دعاة المقاطعة والذين يطالبون في نفس الآن بتسريع تجديد المؤسسات القائمة، معتبرا أن المقاطعين يناقضون أنفسهم، لأن المقاطعة في هذه الحالة هي دعوة لاستمرار المؤسسات القائمة، بينما المشاركة في العملية الانتخابية دون ضغط المال الحرام ومفسدي الانتخابات، هي التي تُعجل بتجديد المؤسسات والنخب السياسية، ولا تعيد إلى الواجهة سوى وجوه احترفت الوعود الكاذبة والمتاجرة بهموم وآمال المواطنين. 

11/22/2011

http://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=29&id_info=138532

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
21 novembre 2011 1 21 /11 /novembre /2011 11:04

إنتقل وكيل لائحة الوردة بدائرة الرباط-شالة من مقر فرع حزبه بحي مابيلا إلى خيمة نصبها الحزب بمناسبة الحملة الإنتخابية بأحد أزقة حي اليوسفية بالعاصمة.

"هنا ترعرعت و نشأت, و منه إنطلقت إلى عوالم النضال في السياسة" يقول إدريس لشكر.

نبه لشكر إلى ما تعرفه بعض الدول العربية من إضطرابات, و حذر من إمكانية إنتقال ذلك إلى المغرب. غير أنه إستدرك و قال أن المغرب اليوم في مأمن عن مثل تلك الإضطرابات بفضل "الحوارات التي جمعت الحكام و المحكومين في أحلك الظروف" في إستحضار واضح لماضي الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية قبل قبوله قيادة تجربة التناوب التوافقي. "سْلْكات بْلادْنا لأننا في صراع في هذا البلد منذ الإستقلال" يقول لشكر.

إستحضر المرشح الإتحادي كذلك الكوابيس التي تعيشها إقتصاديات بعض دول الإتخاد الأوربي, و خص بالذكر اليونان, و حذر من الإنعكاسات السلبية المحتملة لشبح الأزمة الذي يخيم في الوقت الراهن على سماء إقتصاد إسبانيا و البرتغال.

وكان لافتا عدم حديث لشكر عن منافسيه, إذ إكتفى بالتحذير من "تذكية من لا يشرفنا بالحضور في البرلمان, و ليس له ثقافة سياسية و قانونية تؤهله للقيام بدوره التشريعي و الرقابي أحسن قيام" ثم أضاف "إذا زكينا أشخاصا لا يعرفون شيئا فإننا نظلم أنفسنا"  

001.JPG

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article
20 novembre 2011 7 20 /11 /novembre /2011 08:27

391340_2458870484215_1625753949_2507805_609235917_n.jpg

Repost 0
Published by Driss LACHGUAR - إدريس لشكر - dans Législatives 2011
commenter cet article

Présentation

  • : Driss Lachguar إدريس لشكر
  • Driss Lachguar إدريس لشكر
  • : Blog de Driss Lachguar
  • Contact

Recherche

Pages

Liens