Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
19 septembre 2013 4 19 /09 /septembre /2013 11:59

19192013112644AM1.jpghttp://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=29&id_info=182461&wss=1Y09io000101

افتتح إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المقر الإقليمي للحزب بتمارة  مساء أمس بحضور الحبيب المالكي رئيس اللجنة الإدارية، وعدد من أعضاء المكتب السياسي ثم التنظيمات الإقليمية والمحلية والنسائية للحزب بإقليم تمارة، فضلا عن المواطنين والمواطنات المنتسبين للإقليم.
لقد شكلت لحظة افتتاح المقر الجديد، عرسا نضاليا بامتياز حضرته كل تلاوين المجتمع  من الإقليم، وأعطت إشارات رمزية وقوية على أن هناك استنهاضا جديدا للوضع التنظيمي الحزبي يؤشر على انطلاقة جديدة لحزب القوات الشعبية بتمارة التي أصبحت عرضة لمضاربات ومزايدات  لسماسرة الانتخابات التي رهنت مستقبلها التنموي.
وما ميز حفل الافتتاح الكلمة التي ألقاها الكاتب الأول حيث أكد فيها على أن «هذا الإقليم يستحق منتخبين نزهاء وأكفاء يمثلونه أحسن تمثيل ، ويسهرون على شؤون المواطنين والمواطنات   الحاضر بعضهم معنا والمنتمين إلى كل قبائل الكيش لوداية والجنانات والدرابكة وأولاد ادليم وأولاد جرار  وقبائل الولالدة بالاضافة إلى قبائل العرب وقبائل زعير وتمارة المركز.»
وأشار لشكر بهذه المناسبة الى أن ما يغيب عن هؤلاء السماسرة الذين يتلاعبون بمصير ومستقبل هذه المدن المغربية، أن مدن الأمس ليست هي مدن اليوم التي أصبحت تزخر بالنخب المحلية والمفكرين والأطباء والمهندسين والمحامين وكل المهن والحرف المختلفة،  والمتميز أصحابها بذكاء المغاربة الثاقب الذي لا يمكن أن تمرر عليه الأشياء بسهولة مرتين.
وفي السياق ذاته،  أضاف لشكر  أن مدينة تمارة نموذج حي من هذه المدن المغربية التواقة للتغيير والتطور نحو الأفضل، فلم يعد يقبل ساكنو مدينة تمارة أن تفوت البقع الأرضية بالزبونية والمحسوبية، والاستفادة  من السكن غير اللائق بالرشوة،  كما كان في عهود سابقة،  وأي غياب للتخطيط التنموي والاقتصادي  وجلب الاستثمارات  التي تضمن الشغل لأبنائها، وكل هذا يقول لشكر كان المسؤول عنه سماسرة الانتخابات الذين قضوا على العمل السياسي النبيل.
وذكر لشكر الحضور بأن الاتحاد الاشتراكي قد قرر خلال المؤتمر الوطني التاسع استعادة المبادرة داخل المشهد السياسي واسترجاع مكانته داخل المجتمع، واستعادة المبادرة مرهونة بمشاركة الجميع مواطنين ومواطنات  شرفاء ومناضلين ومناضلات، كما يستدعي كذلك أن يكون الجميع فعالا ومساهما في الساحة على ارض الواقع من أجل الحفاظ على المكتسبات التي أصبح الجميع يلاحظ أنها مهددة من قبل الحكومة الحالية، مشددا كذلك على أن وحدة الحزب وتماسكه وتجاوز الخلافات الهامشية شروط أساسية من أجل ضمان قوة حزب الاتحاد ليتملك المبادرة السياسية، وهذا ما يتأكد اليوم في إقليم تمارة الذي تعزز بمناضلين ومناضلات اتحاديين مندمجين  كانوا ينتمون في السابق للحزب العمالي والحزب الاشتراكي اللذين انخرطا بقوة في هذه المبادرة.
وبخصوص الارتباك الحكومي والقرارات اللا شعبية التي اتخذتها الحكومة الحالية، أكد الكاتب الأول على أن هذه التجربة الحالية اليوم تصطدم بحصيلة حكومة التناوب التي قادها عبد الرحمان اليوسفي الكاتب الأول السابق لحزب الاتحاد، والتي أظهرت عجز وعدم قدرة الفريق الذي يقود الحكومة الحالية على تدبير وتسيير المرفق العام بشكل محكم ويفتح آفاقا مستقبلية للبلاد، بل زجوا بها في منعرج الزيادات في المواد الأساسية والمحروقات في مس خطير للقدرة الشرائية.
وحذر لشكر الحكومة على أن المنهج السياسي والتدبيري الذي اتخذته سيرهن أجيال المغرب لسنوات، وله عواقبه الوخيمة على عدة مستويات وتكلفته الاجتماعية كبيرة جدا،» لذلك نحن في الاتحاد الاشتراكي نسعى لتأسيس جبهة اجتماعية قوية لمواجهة كل هذه القرارات اللا شعبية والانفرادية التي تنم عن مخطط جهنمي سيجهز على المكتسبات التي ناضلت القوات الشعبية من أجلها عدة عقود.

 

الرباط: عبد الحق الريحاني

Partager cet article

Repost 0
Published by Driss Lachguar - إدريس لشكر - dans Actualités
commenter cet article

commentaires

Présentation

  • : Driss Lachguar إدريس لشكر
  • Driss Lachguar إدريس لشكر
  • : Blog de Driss Lachguar
  • Contact

Recherche

Pages

Liens