Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
3 juillet 2013 3 03 /07 /juillet /2013 11:47


إن اللجنة الإدارية الوطنية والمجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المجتمعين في دورتيهما الاستثنائيتين بالمقر المركزي للحزب طيلة يوم السبت 29 يونيو 2013 للتداول في موضوع اندماج الأخوات والإخوة في الحزبين الاشتراكي والعمالي:
- استحضارا منهما للرغبة الجماعية للاتحاديات والاتحاديين المعبر عنها في مختلف المواعيد الحزبية، وخاصة خلال التحضير للمؤتمر الوطني التاسع؛ حيث شكل موضوع توحيد العائلة الاتحادية انشغالا رئيسيا للجن المنبثقة عن اللجنة التحضيرية، والتزاما جماعيا للإخوة الذين ترشحوا للكتابة الأولى للحزب، أو خلال مداولات المؤتمر الذي توج أشغاله بتأكيد البيان العام على «الدعوة الى العمل الجاد والمنهجي من أجل إعادة توحيد العائلة الاتحادية، وقوى اليسار، على أسس برنامجية واضحة، وحضور ميداني، و تنسيق حقيقي في المواقف والمبادرات، بما يضمن فعلا بناء قطب يساري وازن، مؤثر، في موازين القوى السياسية والاجتماعية في البلاد».
-وتقديرا منهما للمجهودات الجبارة التي بذلتها القيادة الحزبية في سبيل تحقيق هذا الإنجاز السياسي التاريخي، وللتجاوب النضالي والأخوي لقيادات الحزبين العمالي والاشتراكي التي ساهمت بنضجها ووعيها وغيرتها الوطنية في الانتصار لخيار الوحدة والاندماج.
-واعتبارا لما تشكله هذه الخطوة الوحدوية من أهمية على درب توحيد باقي مكونات العائلة الاتحادية، وكل قوى اليسار والتقدم والحداثة.
يعبـــــران:
عن تقديرهما وتثمينها لهذه الخطوة الوحدوية التي تؤسس لتحول كبير في مسار الاتحاد الاشتراكي القوات الشعبية، تحوّل يقطع مع التفتت والانشقاق ويرسخ تقاليد الوحدة والاندماج، تحوّل يعيد تشكيل المشهد السياسي باسترجاع المبادرة لصالح قوى اليسار والتقدم والحداثة في أفق تغيير ميزان القوى المختل لفائدة قوى الجمود والمحافظة والنكوص.
يحييـــــان:
القرارات التاريخية الشجاعة والجريئة للمناضلات والمناضلين، قيادة وقواعد، في الحزبين الاشتراكي والعمالي بعد الإعلان عن حل الحزبين في المؤتمرين الاستثنائيين المنعقدين يوم السبت 29 يونيو 2013، والاندماج في الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. وتعتبر هذه الخطوة عربون وفاء لأرواح شهداء حركة التحرير الشعبية ولتضحيات قادة ومناضلي الحركة الاتحادية، ولبنة قوية في بناء الحزب الاشتراكي الكبير المؤهل لبعث الأمل في صفوف الجماهير الشعبية وقيادة نضالاتها لبناء مجتمع الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحداثة.
يدعــــوان:
باقي مكونات العائلة الاتحادية وقوى اليسار إلى استلهام هذه الخطوة الوحدوية للانخراط في مبادرات جديدة من شانها التعجيل بتحقيق وحدة اليسار، وبناء قطب قوي قادر على مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تواجه بلادنا اليوم وفي المدى المنظور، وهي التحديات التي باتت تهدد المكتسبات المؤسساتية والحقوقية التي راكمتها بلادنا بفضل نضالات وتضحيات قوى التقدم والديمقراطية والحداثة.
يناشــــدان:
جميع الاتحاديات والاتحاديين في مختلف مواقع المسؤولية الحزبية، وفي جميع التنظيمات القطاعية والمجالية، إلى احتضان الأخوات والإخوة المندمجين احتضانا أخويا ورفاقيا، يقدر حجم التضحية التي بذلوها بحل تنظيماتهم، ويقدم النموذج الذي من شأنه أن يشجع على مبادرات مماثلة من باقي مكونات العائلة الاتحادية وقوى اليسار.
يقـــــرران:
تنفيذا لمقررات المؤتمر الوطني التاسع حول توحيد العائلة الاتحادية:
1- المصادقة بالإجماع على اندماج الأخوات والإخوة في الحزبين العمالي والاشتراكي في صفوف الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ابتداء من تاريخه.
2- تقييد جميع المندمجين في قوائم العضوية الحزبية المحصورة بعد الانتهاء من الحملة الوطنية لتجديد العضوية قبل المؤتمر الوطني التاسع، مع ما يترتب عن ذلك من حقوق وواجبات طبقا لمقتضيات النظامين الأساسي والداخلي.
3- الاحتفاظ لجميع المناضلات والمناضلين المندمجين بأقدميتهم في الانتماء السابق لحزبيهما المندمجين، وكذا اقدميتهم في الانتماء للاتحاد الاشتراكي لمن كانوا منتمين له قبل الإعلان عن تأسيس الحزبين المندمجين اليوم في الاتحاد الاشتراكي. مع ما يترتب عنه من احتساب لمدة الأقدمية في الترشيح للمهام والمسؤوليات الحزبية.
4- إلحاق عضوين من كل حزب مندمج بالمكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. 
5- إلحاق 40 عضوا من كل حزب مندمج باللجنة الإدارية الوطنية، وبالصفة كأعضاء في المجلس الوطني.
6- تفويض المكتب السياسي تدبير عمليات إلحاق المندمجين بالأجهزة الحزبية جهويا، إقليميا، ومحليا، بما يمكن من الاستفادة من خبراتهم وعطاءاتهم في تقوية وتفعيل التنظيمات الحزبية.
7- تعديل النظام الأساسي بناء على التفويض الصادر عن المؤتمر الوطني التاسع، وذلك بتقنين كيفيات تدبير الاندماج، وبتقرير مبدأ إلحاق المندمجين بمختلف الأجهزة الحزبية في حالة حصول الاندماج بين مؤتمرين وطنيين، بما يمكن من تمثيل المندمجين في هياكل ومؤسسات الحزب.

Partager cet article

Repost 0
Published by Driss Lachguar - إدريس لشكر - dans 9ème congres national USFP
commenter cet article

commentaires

Présentation

  • : Driss Lachguar إدريس لشكر
  • Driss Lachguar إدريس لشكر
  • : Blog de Driss Lachguar
  • Contact

Recherche

Pages

Liens